انعقاد الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين الإمارات وتركيا

الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية

احتضنت مدينة إسطنبول التركية ، الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين الإمارات العربية المتحدة وتركيا.

وحضر الاجتماع وزير التجارة التركي عمر بولات . ووزير الدولة للتجارة الخارجية الإماراتي ثاني أحمد الزيودي ، ومسؤولون آخرون من البلدين.

وقال بولات في منشور عبر موقع “فيس بوك” إن الاجتماع شهد توقيع بروتوكول الدورة الأولى للجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين الإمارات وتركيا.

وأعرب عن ثقته في أن هذه الآلية الجديدة بين البلدين ستساهم في خلق مساحات جديدة للتعاون في التجارة والاستثمار والخدمات اللوجستية والتمويل والطاقة والمقاولات.

بدوره قال الزيودي إنه شارك مع بولات في الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين الإمارات وتركيا المنعقد في إسطنبول.

وأضاف في منشور عبر موقع “إكس” أن الدولتين الصديقتين تواصلان “ترسيخ علاقتهما الاستراتيجية. عبر استكشاف المزيد من الفرص تحت مظلة اتفاقية الشراكة الاقتصادية و التجارية الشاملة”.

وتابع: “تعد اللجنة منصة مثالية لعقد الشراكات بين القطاع الخاص ومجتمعي الأعمال في البلدين ، للبناء على الازدهار المتنامي في التجارة . والتي زادت بالنصف الأول من 2023 ما عزز مكانة تركيا كواحدة من أسرع الشركاء التجاريين لدولة الإمارات نمواً”.

وأشار إلى أنه شارك أيضاً في منتدى الأعمال الإماراتي التركي وطاولة مستديرة رفيعة المستوى لقادة الأعمال بالبلدين . “لاكتشاف فرص شراكات جديدة في قطاعات واعدة مثل التكنولوجيا الزراعية والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة النظيفة وسلاسل التوريد الذكية “.

اشترك في النقاش

Compare listings

قارن